كما هو الحال بالنسبة لأهمية اختيار الشكل الصحيح فيما يتعلق في تصاميم مطابخ فعالة وجذابة بناءً على المساحة المتوفرة لدينا، فإنه من الضروري كذلك الإلمام بالأسس التي تعرفنا على التوزيع والترتيب الصحيح للأجهزة في المطبخ؛ بحيث يحول ذلك دون إعاقة العمل في هذا المكان أو ازدحامه بما يشوه تصميمه أو يُنتج بعض الشذوذ فيه، وهنا يمكننا التطرق لذكر بعض هذه الأسس على النحو الآتي:

  • في المقام الأول احرص على تحديد العدد المناسب من مقابس الكهرباء وتوزيعها بشكل منطقي ومناسب بحيث تغطي كافة الاحتياجات الممكنة عند العمل في المطبخ، وذلك مع مراعاة أن يكون الوصول إليها سهلاً.
  • أثناء عملك على توزيع الأجهزة والعناصر المختلفة في المطبخ يُنصح بالبدء أولاً بتوزيع العناصر التي ستكون بالجزء السفلي منه ويلي ذلك العمل على توزيع العناصر التي ستكون بالأعلى، ونشير هنا لأن الطبقة العلوية من الطبخ والعناصر التي تُدرج فيها عادةً تتسم بعمق أقل من عمق الطبقة السفلية؛ لضمان سهولة الحركة والاستخدام بعيداً عن حدوث أي إصابات.
  • الانتباه لكون المكان المخصص لوضع غسالة الصحون أو غسالة الملابس إن كانت ستوضع في المطبخ بحيث تكونان قريبتان من اتصالات الكهرباء.
  • هناك قاعدة عامة تشير لأن الحوض والموقد ومنطقة العمل في المطبخ ينبغي أن يكونوا على خط واحد؛ وذلك لتسهيل الحركة ما بين الموقد والحوض باعتبارهما من أكثر أجزاء المطبخ استخداماً.
  • اختر مكان الثلاجة بحكمة، فعلى الرغم من كونها محمية ضد الحرارة إلا أنه من الضروري أن يكون موقعها مناسباً، فيكون بعيداً عن الموقد وغير معرضاً لأشعة الشمس، بالإضافة لعدم ملامسة بطاريتها لشيء.
  • يوصى دائماً بتجنب وضع الحوض في زاوية المطبخ، وإنما يعد هذا المكان مناسباً لأجهزة أخرى، كالميكروويف أو وحدة تنقية المياه على سبيل المثال.
  • عادةً ما يشتمل الجزء العلوي من أجزاء مطابخ أغلب المنازل على الشفاط، وهناك خيارين متعلقين بهذا الأمر، فإما يكون الشفاط مدرجاً في خزانة مخصصة مصممة لاحتوائه، او قد يكون شفاطاً مدمجاً فيغني عن وجود الخزانة، بل ويتيح الاستفادة من المساحة العلوية كخزائن لأدوات المطبخ.