يترافق دخول فصل الشتاء بتعرض بشرة العديد من الأفراد للجفاف، وهذا الأمر المزعج يمكن تحديده من خلال ملاحظة مجموعة التغيرات الجلدية، والتي من أبرزها أن يكون الجلد مشدوداً جداً وغير مرن، وهذا ما يظهر جلياً بعد الاستحمام، وأن يكون قاسياً خشناً في ملمسه بدلاً من أن يكون ناعماً رطباً، وهذا عادةً ما يترافق بالشعور بحكة مستمرة، إلى جانب ذلك فقد تظهر في بعض الحالات تجاعيد وخطوط واحمرار على سطح البشرة، أو قد توجد تشققات واضحة على السطح قد تنزف أحياناً، وسواء كنت تعانين من واحدة أو أكثر من هذه الأعراض فإنك وبلا شك تبحثين عن العلاج الفعال لها، ولكن قبل أن يتم النظر في خطوات الوقاية والعلاج لا بد من تحديد الأسباب التي تقف خلف حالة جفاف البشرة؛ حتى يعطي العلاج الفعالية المنوطة به.

أسباب جفاف البشرة
يعود سبب جفاف البشرة بشكل رئيسي لوجود اختلال في مستوى السوائل التي يتم انتاجها في خلايا البشرة وانخفاض نسبة الزيوت التي يتم إفرازها فيها للحفاظ على ليونتها ومرونتها، وهذا الخلل من الممكن أن يكون ناتجاً عن عوامل بيئية أو صحية أو حتى ممارسات يومية يقوم بها الفرد، ومن أبرز هذه العوامل:

  • الاستحمام بشكل مبالغ فيه واستخدام الماء الساخن أثناء ذلك، بالإضافة للقيام بتقشير البشرة بقسوة.
  • التعرض لأشعة الشمس بصورة مستمرة ولأوقات طويلة.
  • التعرض للتيارات الهوائية الباردة، وبشكل خاص عندما تكون البشرة رطبة.
  • الاعتماد على التدفئة المركزية والمكيّفات في كل من المنزل ومكان العمل.
  • التواجد في مناطق ذات طقس جاف وبارد، أو ذات مستويات رطوبة مرتفعة.
  • الإصابة بأحد الأمراض، مثل: مرض السكري، التهاب الجلد التماسي، متلازمة داون، الإيدز، مشاكل وأمراض الغدة الدرقية، مرض السماك، سوء التغذية، مشاكل وأمراض الكلى والكبد، سرطان الغدد الليمفاوية، أو الإصابة ببعض أنواع الحساسية التي تسبب جفاف البشرة.

نصائح الوقاية والعلاج
يمكن تقديم مجموعة من أكثر النصائح فعالية في الوقاية والعلاج ضد جفاف البشرة كما يلي:

  • عدم المبالغة في عدد مرات الاستحمام، وعدم تجاوز متها عن 15 دقيقة، بالإضافة للاعتماد على المياه بدرجة حرارة معتدلة أثناء ذلك.
  • الحرص على استخدام الصابون الطبي بدلاً من المعطر.
  • الاستعانة بمستحضرات ترطيب البشرة المناسبة، بالإضافة للاستعانة بأدوات أو آلات خاصة بترطيب جو المنزل.
  • حماية اليدين ضد مواد التنظيف بالاستعانة بالقفازات، بالإضافة لحمايتها ضد أشعة الشمس باستخدام الواقي الشمسي.
  • الحصول على كميات كافية من الماء والسائل، وتجنب التواجد قرب مصادر الحرارة المرتفعة.